المنتخب الأولمبي ينهي استعداداته لمواجهة الإمارات.. وعبدالقادر ينتظر الفوائد الفنية

2019-01-23 19:55:31
أنهى المنتخب الأولمبي ت 23 عاما اليوم 23 كانون الثاني، تحضيراته الفنية والبدنية، استعدادا لمواجهة نظيره الإماراتي وديا عند الثانية ظهر الخميس بتوقيت الاردن على ملاعب الاتحاد الإماراتي لكرة القدم. وأجرى المنتخب حصته التدريبية الأخيرة على ملعب المباراة، والتي ركز خلالها الجهاز الفني على الجمل التكتيكية المراد تطبيقها خلال المواجهة المرتقبة، كما تم العمل على رفع الجاهزية البدنية والاطمئنان على هذا الجانب. وأكد المدرب أحمد عبدالقادر، أن الشكوك تحوم حول جاهزية اللاعب محمد بني عطية للمشاركة في لقاء الغد، وذلك وفق التقرير الذي قدمه طبيب المنتخب عادل سكيرجي والمعالج عمر الطهراوي، حيث يواصل اللاعب برنامجه العلاجي إثر تعرضه لاستطالة في الرباط الإنسي للركبة اليمنى في المباراة الودية الأخيرة التي جمعت منتخبنا بنظيره الفلسطيني في عمان. وحول اللقاء، شدد عبدالقادر على أهمية التركيز منذ بداية المباراة، وقال: "يجب أن نبدأ المباراة بتركيزٍ عالٍ، هم يلعبون كرة قدم سريعة ويملكون عدد جيد من اللاعبين المهاريين الذين يمتازون بالسرعات العالية لذا يجب أن ندخل سريعا بأجواء اللقاء، ونفرض أسلوب لعبنا". وأضاف: "ودية اللقاء لا تعني عدم أهميته بالنسبة لنا كجهاز فني، النتيجة النهائية ليست ما نبحث عنه بقدر الفوائد الفنية والملاحظات التي نسعى لها من اللقاء، التصفيات في شهر آذار المقبل ونحن نسير وفق نسق تصاعدي بدنيا وفنيا، ونأمل بتحقيق الفائدة التي نطمح لها من المباراة". وتشهد قائمة المنتخب غياب المهاجم محمد عبدالمطلب (بوجبا) وذلك لارتباطه مع ناديه البقعة وكذلك الأمر بالنسبة للحارس عبدالله الفاخوري مع الوحدات، في حين يغيب أيضا كل من معاذ العموري والحارس وليد عصام للإصابة. ويضم المعسكر 19 لاعبا للمواجهة: أحمد الجعيدي ومحمود الكواملة ويزن عبدالعال وأحمد ثائر وسعد الروسان وهادي الحوراني وورد البري وبسام دلدوم وشوقي القزعة ومحمد بني عطية ونور الروابدة ونزار الرشدان وعمر هاني ومحمد أبو زريق ومحمد وائل الزعبي وأنس حماد وإبراهيم سعادة ويوسف أبو جلبوش وأحمد المحارمة. ويرأس الوفد عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد منصور عبيدالله ويضم الجهاز الفني والإداري للمنتخب، المدرب احمد عبدالقادر، ورائد الظاهر مساعدا له، ووليد ميخائيل مدربا للحراس، وماهر طعمه مديرا إداريا، وحمد العسل مسؤولا إعلاميا، وعادل سكيرجي طبيبا، وعمر الطهراوي معالجا، وزيد العرامي مسؤولا للوازم والمعدات.