المنتخب الأولمبي يتعادل مع نظيره الإماراتي وديا

2019-01-24 17:21:11
حسم التعادل الايجابي 2/2 المباراة الودية التي جمعت المنتخب الاولمبي ونظيره الاماراتي اليوم الخميس على ملعب الاتحاد الاماراتي لكرة القدم، ضمن استعدادات المنتخبين لتصفيات اسيا اذار المقبل في الكويت. وحمل هدفي المنتخب توقيع يوسف ابو جلبوش في الدقيقة 5 وعمر هاني في الدقيقة 20. وجاءت خيارات المدرب احمد عبدالقادر، في حراسة المرمى محمود الكواملة، في الدفاع احمد ثائر وسعد الروسان وهادي الحوراني، في الوسط لعب ورد البري ونور الروابدة وابراهيم سعادة وبسام دلدوم ، وفي المقدمة يوسف ابو جلبوش وعمر هاني ومحمد الزعبي. وبالعودة لمجريات اللقاء، فرض المنتخب اسلوبه منذ البداية، حيث سمحت له خطة اللعب بالهجوم بسبعة لاعبين والدفاع بثمانية، الامر الذي وضع ثقلا على دفاعات الامارات واجبر مدافعيها على تمريرة كرات خاطئة بالجملة. وفي الدقيقة الخامسة توغل يوسف ابو جلبوش في الدفاعات الاماراتية ليتحصل على مخالفة قريبة من منطقة الجزاء سددها مباشرة في مرمى اصحاب الارض، معلنا عن تقدم المنتخب منذ البداية. ومع استمرار سيطرة المنتخب سدد ابراهيم سعادة كرة قوية ارتطمت بالدفاع واستقرت امام عمر هاني الذي اسكنها الشباك، لتمر دقائق الشوط الاول دون اي تهديد حقيقي لمرمى الكواملة في ظل سيطرة مطلقة لمنتخبنا، جاءت بالهدف الثالث عن طريق ورد البري، لكن الحكم قرر الغاءه بداعي التسلل. ومع بداية الشوط الثاني واصل منتخبنا ضغطه على دفاعات الامارات معتمدا على مهارة وسرعة كل من عمر هاني ويوسف ابو جلبوش، الا انه وفي الدقيقة 50 تلقى احمد ثائر الانذار الاصفر الثاني ليكمل المنتخب المباراة منقوصا. وعقب الطرد استحوذ المنتخب الاماراتي على الكرة، وحاول باكثر من مناسبة التسجيل لينجح في ذلك بالدقيقة 60 عن طريق خلفان من هجمة مرتدة سريعة استقرت في شباك الكواملة. وفي الدقيقة 80 نجح المنتخب الاماراتي بالعودة بالنتيجة براسية متقنة عانقت الشباك وسط غياب الرقابة من المدافعين، علما بان المنتخب حاول في اكثر من لقطة التسجيل الا ان غياب التركيز والحظ حالا دون ذلك. من جهته اكد المدرب احمد عبدالقادر سعادته بالمجهود والتركيز الذي اظهره المنتخب في المباراة، مشددا على تاثير الطرد واللعب منقوصا امام المنتخب الاماراتي الذي يمتاز لاعبوه بالمهارة والسرعات العالية. يذكر أن المنتخب سيعود إلى أرض الوطن صباح غد الجمعة 25 كانون الثاني في ختام معسكر الخارجي.