منتخب النشامى ينهي استعداداته للقاء سوريا.. وفيتال يؤكد اهمية المباراة

2019-03-22 15:21:41

انهى المنتخب الوطني لكرة القدم تدريباته الفنية والبدنية، استعداداً للقاء نظيره السوري عند الخامسة مساء غدٍ السبت 23 اذار، على ستاد جذع النخلة في مدينة البصرة، ضمن بطولة الصداقة الودية.

واجرى المنتخب تدريبه الاخير على ملعب اللقاء، بقيادة المدرب فيتال بوركلمانز، وبمشاركة كافة اللاعبين، للوقوف على التشكيلة التي ستبدأ المباراة، والتأكيد على النهج التكتيكي الذي سيظهر به النشامى امام سوريا.

في المقابل، اكد مدرب المنتخب الوطني، اهمية مواجهة سوريا غداً، باعتباره الظهور الاول للنشامى بعد كأس آسيا 2019، مشدداً على قوة المنافس الذي يمتلك لاعبين مميزين في مختلف المراكز.

وعبر فيتال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم، ووقف قبل بدايته دقيقة صمت حداداً على ضحايا العبارة التي غرقت في نهر دجلة بمدينة الموصل امس، عبر عن اعتزازه بحسن الاستقبال والضيافة والتنظيم من اسرة كرة القدم في العراق، والجماهير كافة.

اضاف: البنية التحتية الرياضية في مدينة البصرة مميزة للغاية.. والبطولة تضم منتخبات قوية امثال العراق وسوريا، الاجواء مناسبة تماماً لخوض مباريات تنعكس بالفائدة على النشامى في رحلة اعداده لتصفيات كأس العالم 2022.

وعن مواجهة سوريا ، "معكسر المنتخب الوطني حالياً يضم 28 لاعباً، منهم 20 كانوا معنا في كأس آسيا قبل نحو شهرين.. لعبنا سابقاً امام سوريا وهو منتخب يضم العديد من الاسماء المميزة، وونتطلع لتحقيق الفوز غداً والاطمئنان على جاهزية الفريق".

وتابع: ندخل كل مباراة من اجل تحقيق الفوز.. نهائيات كأس آسيا اصبحت من الماضي حالياً، وانا اركز على اعداد المنتخب لتصفيات كأس العالم ومواصلة تطوير المنتخب الوطني بشكل متواصل خلال المرحلة المقبلة، وبطولة الصداقة تعد فرصة مثالية تنسجم مع تطلعاتنا واهدافنا، وهي محطة جيدة لاختبار اكبر عدد من اللاعبين.

وكانت البطولة انطلقت الاربعاء الماضي، وشهدت فوز العراق على سوريا 1-0، بانتظار مواجهة النشامى و"نسور قاسيون"، قبل ان يختتم المنتخب الوطني مشواره يوم 26 الجاري بلقاء اصحاب الارض.

وينتظر ان يظهر المنتخب الوطني باللون الابيض الكامل غداً، على ان يلعب "السوري" بـ الاحمر، كما يحق لكل فريق اجراء ستة تبديلات خلال اللقاء، خاصة وان مباريات البطولة ستدخل في حسابات التصنيف الدولي "فيفا".