فوز المنتخب الوطني على نظيره الاندونيسي ودياً

2019-06-11 17:15:25

حقق المنتخب الوطني لكرة القدم، فوزاً عريضاً على نظيره الاندونيسي 4-1، في المباراة الودية التي جرت مساء الثلاثاء 11 حزيران، على ستاد الملك عبدالله الثاني، في اطار التحضيرات لتصفيات كأس العالم 2022.

وقدم النشامى عرضاً فنياً مقنعاً على مدار الشوطين، وتقدم باربعة اهداف عبر بهاء فيصل (الدقيقة 22)، احمد عرسان (42)، يوسف الرواشدة (63)، حمزة الدردور (78)، قبل ان يقلص الضيوف النتيجة بهدف من ضربة جزاء (85).

ودخل المنتخب اللقاء بتشكيلة ضمت عامر شفيع (معتز ياسين)، يزن العرب، طارق خطاب (محمد أبوزريق)، فراس شلباية، احسان حداد، بهاء عبد الرحمن (يوسف الرواشدة)، خليل بني عطية (مهند خيرالله)، احمد سمير، موسى التعمري، احمد عرسان (عمر هاني)، بهاء فيصل (حمزة الدردور).

سيطر المنتخب على مجريات اللقاء، واهدر عدة فرص عبر بني عطية وفيصل، قبل ان ينجح الاخير في احراز هدف السبق بعد ان واجه المرمى من كرة سمير، ليسدد على يسار الحارس، ثم تبعه عرسان بهدف التعزيز من مجهود فردي وضعه داخل الجزاء، ليسكن الكرة في الزاوية البعيدة.

واصل المنتخب افضليته في الشوط الثاني، وكاد فراس ان يضاعف التقدم، لكن رأسيته اصابت القائم، قبل ان يستغل الرواشدة خطأ دفاعي، ليسدد كرة زاحفة على يمين الحارس.

اجرى النشامى سلسلة تبديلات هدأ معها الايقاع، ليظهر الدردور بعد ذلك ويسجل الهدف الرابع من تسديدة رائعة سكنت على يسار الحارس، قبل ان يقلص المنتخب الاندونيسي الفارق بهدف من ضربة جزاء.

بدوره، أكد مدرب المنتخب الوطني فيتال بوركلمانز، ان المنتخب حقق الهدف المطلوب من لقاء اندونيسيا، بعد ان لعب بشكل ضاغط على المنافس، ونجح في ترجمة الفرص التي اتيحت له الى اهداف.

اضاف: قدمنا مباراة جيدة على المستوى الهجومي، ومارسنا الضغط على المنافس في ملعبه..  وخرجنا بفوز معنوي ومؤثر على مستوى التصنيف الدولي.

ولفت فيتال الى ان النشامى مرشح للقاء فرق بنفس طابع ومستوى اندونيسيا خلال التصفيات، الامر الذي منحه صورة جيدة عن اجواء مثل هذه المباريات.

الى ذلك، اختتم المنتخب معسكره التدريبي مع لقاء اندونيسيا، بانتظار عودة التجمع الشهر المقبل استعداداً للمشاركة في بطولة غرب آسيا التي تقام في العراق مطلع آب القادم.