فيتال: لدينا طموحات كبيرة في غرب آسيا.. وأثق بقدرات النشامى

2019-08-03 14:23:25

أكد مدرب المنتخب الوطني، فيتال بوركلمانز، ان النشامى لديهم تطلعات كبيرة خلال بطولة غرب آسيا التاسعة المقامة حالياً في العراق، في ظل مساعي الفرق كافة لتحقيق اللقب.

واضاف فيتال خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد ظهر اليوم السبت 3 آب في اربيل لمدربي منتخبات المجموعة الثانية، ان "النشامى" استعد بشكل جيد للبطولة، ويملك في قائمته وجوهاً شابة تتطلع لتقديم الاضافة المطلوبة.

وشهد المؤتمر حضوراً اعلامياً حاشداً قبل يوم واحد من انطلاق منافسات المجموعة الثانية من البطولة، حيث يستهل النشامى مشواره عند السابعة والنصف مساء غدٍ الأحد بلقاء البحرين على ستاد فرنسواه حريري، قبل ان تلتقي السعودية والكويت عند العاشرة والنصف مساءً على ذات الملعب.

وقال فيتال في رده على استفسارات وسائل الاعلام: لا شك ان غياب اللاعبين المحترفين بالخارج سيؤثر على الفريق، لكننا اقمنا معسكراً تدريبياً ناجحاً في تركيا، ساهم في استقرار الجهاز الفني على القائمة النهائية للبطولة، ومنحنا العديد من الوجوه الشابة فرصة الالتحاق بالمنتخب، ونحن ننتظر منهم الكثير ليقدموه رفقة النشامى.

وتابع: كل الفرق جاءت الى العراق من اجل الفوز باللقب، والنشامى أحد المنتخبات التي تتطلع للتتويج.. علينا ان نقدم افضل ما لدينا، وان نمنح الفرصة للاعبين الشباب لاظهار ما لديهم من امكانيات.

وبشأن برنامج المنتخب بعد غرب آسيا، "سنخوض مبارة ودية امام ماليزيا في كوالالمبور نهاية الشهر الجاري، ضمن برنامج الاعداد لبدء تصفيات كأس العالم 2022 والتي تنطلق في الخامس من ايلول القادم خارج القواعد بلقاء الصين تايبيه.. كما لدينا عدة خيارات لاقامة مباراة ودية في العاشر من الشهر ذاته بالعاصمة عمان، ومنتخب باراجواي من بينها".

وختم حديثه: تلقيناً طلباً من نيبال لخوض لقاء الذهاب امامهم خلال تشرين اول القادم في الاردن، بعد ان كان مقرراً في ملعبهم، حيث وافقنا على ذلك.. كما اقتربنا من ترتيب مباراة ودية بنفس الفترة امام سنغافورة تسبق مباراتي التصفيات.

في المقابل، أجمع مدربو منتخبات السعودية، الكويت والبحرين، على اهمية بطولة غرب آسيا، كمحطة رئيسية ومحك قوي يسبق انطلاق تصفيات كأس العالم الشهر القادم.

الى ذلك، عُقد الاجتماع التنسيقي للمجموعة الثانية بحضور مدير المنتخب اسامة طلال، حيث استعرضت اللجنة المنظمة تعليمات البطولة وبرنامج الفعاليات الى جانب تثبيت لباس الفرق المشاركة.

كما شارك رئيس وفد المنتخب الوطني، عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد، يوسف الصقور، الى جانب طلال، في اجتماع اللجنة المنظمة للبطولة، والذي عقد مساءً لممثلي فرق المجموعة الثانية، للحديث عن ترتيبات المسابقة ومختلف التفاصيل التي تعنى بانجاح النسخة التاسعة من "غرب آسيا".

وينتظر ان يجري المنتخب الوطني تدريبه الرئيسي مساء اليوم على ملعب مشروع الهدف تأهباً للقاء البحرين، حيث فضلت اللجنة المنظمة عدم فتح ملعب فرنسواه حريري امام التدريبات، للحفاظ على جاهزيته لاستقبال المباريات.

وتضم قائمة النشامى للبطولة (23) لاعباً: احمد عبد الستار، يزيد ابو ليلى، وليد عصام، براء مرعي، انس بني ياسين، طارق خطاب، يزن العرب، سالم العجالين، محمد بني عطية، فراس شلباية، احسان حداد، يوسف ابو جزر، خليل بني عطية، احمد سمير، نور الروابدة، صالح راتب، سعيد مرجان، يوسف الرواشدة، حسان زحراوي، محمد ابو زريق، احمد عرسان، عبدالله العطار وحمزة الدردور.

ويتضمن جدول مباريات النشامى بعد لقاء البحرين، مواجهة الكويت الاربعاء المقبل، على ان يختتم 10 الجاري منافسات الدور الاول بلقاء السعودية، حيث تقام مباريات المجموعة على ملعب فرانسواه حريري في مدينة اربيل.

في المقابل، انطلقت الثلاثاء الماضي في مدينة كربلاء، منافسات المجموعة الاولى التي تضم العراق وسوريا وفلسطين واليمن ولبنان.

وبحسب نظام البطولة، يتأهل متصدر المجموعة فقط الى المباراة النهائية مباشرة والتي ستقام 14 الجاري في مدينة كربلاء.

وتعد بطولة غرب آسيا محطة اعداد رئيسية تأهباً للتصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 ونهائيات آسيا 2023 مطلع ايلول القادم، حيث يتنافس النشامى ضمن المجموعة الثانية الى جانب استراليا والصين تايبيه والكويت ونيبال.