المنتخب الوطني يتفوق على نظيره السعودي في اختتام مشواره بـ "غرب آسيا"

2019-08-10 18:58:23

تغلب المنتخب الوطني لكرة القدم على نظيره السعودي 3-0، في المباراة التي جرت مساء اليوم السبت 10 آب على ملعب فرانسوا حريري في اربيل، مع اختتام منافسات الدور الاول للمجموعة الثانية من بطولة غرب آسيا التاسعة.

ورفع المنتخب رصيده الى (4) نقاط، دون ان يعبر الى المباراة النهائية، حيث ينص نظام البطولة على تأهل بطل المجموعة فقط الى المشهد الختامي الذي يقام 14 الجاري في مدينة كربلاء.

وانحصرت بطاقة التأهل بين الكويت والبحرين (4 نقاط)، بانتظار نتيجة اللقاء الذي يجمعهما الليلة، فيما استقر المنتخب السعودي بالمركز الاخير بـ نقطة وحيدة.

ودخل المنتخب لقاء السعودية بتشكيلة ضمت: احمد عبد الستار، طارق خطاب، براء مرعي (نور الروابدة)، فراس شلباية، محمد بني عطية (يوسف الرواشدة)، يوسف ابو جزر، احمد سمير، سعيد مرجان، احمد عرسان، صالح راتب (حمزة الدردور)، عبدالله العطار.

وقدم المنتخب اداءً مقنعاً على امتداد اللقاء، خاصة في الشوط الثاني، بعد ان ترجم عدداً من الفرص الكثيرة التي اتيحت له الى اهداف، حيث افتتح مرجان النتيجة بعد عرضية عرسان برأسه على يسار الحارس (الدقيقة 59) وعزز البديل الرواشدة التقدم بعد ان استقبل تمريرة عرسان على حدود الجزاء، ليسددها مباشرة في المرمى (90+3)، فيما اضاف شلباية الهدف الثالث من ضربة جزاء (90+7).

واهدر النشامى العديد من الفرص المحققة في الشوط الاول، وكان الطرف الافضل في اللقاء، فيما تألق الحارس عبد الستار في التصدي للمحاولات السعودية الخطرة رغم قلتها.

بدوره، عبر مدرب المنتخب الوطني عن سعادته باداء المنتخب خلال اللقاء، مؤكداً انه استحق الفوز وبنتيجة عريضة.

ولفت فيتال بوركلمانز خلال المؤتمر الصحفي الذي اعقب اللقاء، "كان من الطبيعي ان نفوز في المباريات الثلاث، لكننا اهدرنا فرص عديدة امام البحرين والكويت وفي الشوط الاول امام السعودية، قبل ان ننجح ونترجم وصولنا المتكرر الى المرمى لـ اهداف".

وتابع: اخبرت اللاعبين ان صناعة الفرص يعد مؤشراً ايجابياً، والاهداف ستأتي قريباً، وقد نجحنا بالفعل في تحقيق ذلك اليوم.. لقد كان الفريق مميزاً اليوم خاصة ابو جزر الذي خاض مباراته الدولية الاولى، الى جانب سمير والحارس عبد الستار وايضاً الرواشدة الذي لعب كظهير مع اصابة بني عطية وعدم جاهزية سالم العجالين ويزن العرب، الجميع كانوا في الموعد رغم بعض الاخطاء الدفاعية التي سنعمل على معالجتها.

وختم فيتال حديثه: الفوز على السعودية يعد امراً جيداً على المستوى المعنوي.. سأمنح الفريق استراحة قصيرة في عمان قبل العودة للتدريبات استعداداً للتصفيات، وما قدمه العديد من اللاعبين في البطولة يصعب مهمة الجهاز الفني في اختيار قائمته لمواجهة الصين تايبيه، خاصة مع التحاق المحترفين بالخارج نهاية الشهر.

وينتظر ان يعود وفد المنتخب الذي يرأسه عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد، يوسف الصقور، الى العاصمة عمان فجر غدٍ الاحد، على ان يخضع للراحة لمدة اسبوع، قبل ان يعاود تحضيراته تأهباً للقاء الصين تايبيه في الخامس من الشهر المقبل، في افتتاح التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022، ونهائيات آسيا 2023.

ويضم وفد المنتخب المدرب فيتال بوركلمانز، مدير المنتخب اسامة طلال، المدرب العام ستيفان فانديرهايدن، مدرب الحراس اليكس فينسيل، مدرب اللياقة كريم مالوش، مساعد المدرب احمد هايل، المسؤول الاعلامي محمد العياصرة، رئيس وحدة الانتاج سالم حمدان، والمعالجين ياسر خيرالله، طلعت مهران، لطفي دار عودة ومحمد الشيخ حسين، ومسؤولي اللوازم جرير المخامرة وهشام بلاونة.

وكانت قائمة المنتخب في غرب آسيا ضمت (23) لاعباً: احمد عبد الستار، يزيد ابو ليلى، وليد عصام، براء مرعي، انس بني ياسين، طارق خطاب، يزن العرب، سالم العجالين، محمد بني عطية، فراس شلباية، احسان حداد، يوسف ابو جزر، خليل بني عطية، احمد سمير، نور الروابدة، صالح راتب، سعيد مرجان، يوسف الرواشدة، حسان زحراوي، محمد ابو زريق، احمد عرسان، عبدالله العطاروحمزة الدردور.

وتعد بطولة غرب آسيا محطة اعداد رئيسية تأهباً لبدء التصفيات، حيث يتنافس النشامى ضمن المجموعة الثانية الى جانب استراليا والصين تايبيه والكويت ونيبال.