المنتخب الوطني يتغلب على الصين تايبيه بافتتاح تصفيات المونديال

2019-09-05 19:20:04

تغلب المنتخب الوطني لكرة القدم على الصين تايبيه 2-1 في المباراة التي جرت ظهر اليوم الخميس 5 ايلول على ستاد تايبيه، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 ونهائيات أسيا 2023.

وقدم المنتخب الوطني عرضاً فنياً مميزاً في الشوط الاول، مع تقدمه بهدفين عبر بهاء فيصل واحمد سمير، قبل ان ينخفض الايقاع في "الثاني" وسط تساقط الامطار بغزارة وسوء ارضية الملعب، ليقلص اصحاب الارض الفارق بهدف.

وينتظر ان يبدأ النشامى رحلة العودة الى الاردن فجر غدٍ، على ان يصل عمان صباح السبت 7 ايلول، استعداداً لخوض مباراة ودية امام باراجواي في العاشر من الشهر الجاري على ستاد عمان الدولي.

ودخل المنتخب لقاء تايبيه بتشكيلة ضمت عامر شفيع، محمد بني عطية، انس بني ياسين، طارق خطاب، فراس شلباية، خليل بني عطية (نور الروابدة)، بهاء عبد الرحمن، احمد سمير (يوسف الرواشدة)، احمد عرسان، موسى التعمري، بهاء فيصل.

احكم المنتخب سيطرته على الشوط الاول تماماً، ووصل الى مرمى منافسه بشكل متكرر، قبل ان يخطف الاسبقية بعد ان سدد التعمري كرة ردها الحارس ليتابعها فيصل بالشباك (19).

اهدر المنتخب عدة فرص برز منها تسديدة فيصل التي حولها الحارس لركنية (30) قبل ان يتابع نفس اللاعب رأسية خطاب امام المرمى، ويحولها بـ لعبة خلفية اصابت العارضة (36)، قبل ان يحول عرسان عرضية ابعدها الدفاع نحو سمير الذي اسكنها بالشباك (37).

واصل المنتخب اهدار الفرص على امتداد الشوطين عبر موسى وعرسان وفيصل وبهاء، قبل ان يقلص اصحاب الارض النتيجة من تسديدة سكنت على يسار شفيع (81)، ليحاول النشامى بعد ذلك توسيع الفارق رغم سوء ارضية الملعب وهطول الامطار الغزيرة الذي اثر على الاداء، لكن صافرة النهاية حسمت الموقف بفوز مستحق 2-1.

بدوره، عبر فيتال عن سعادته بالنتيجة والنقاط الثلاث في مستهل المشوار بالتصفيات، مؤكداً ان النشامى قدموا اداءً مثالياً في الشوط الاول، قبل ان ينخفض الايقاع تدريجياً، لافتاً الى بعض الاخطاء الفردية التي يسعى المنتخب الى تصويبها في المباريات القادمة.

وقال: جئنا الى تايبيه من اجل النقاط الثلاث وقد حصلنا عليها.. ونتطلع لتحسين بعض الجوانب مستقبلاً، منتخب الصين تايبيه لديهم حارس مرمى جيد وقد تصدى لاكثر من فرصة محققة وحرم المنتخب من تسجيل فوز عريض في المباراة.

وضمن ذات المجموعة، يلتقي عند الثامنة مساء اليوم المنتخب الكويتي ونظيره النيبالي في ملعب الاول، فيما يخضع المنتخب الاسترالي للراحة في الجولة الاولى من التصفيات.

وينتظر ان يستأنف المنتخب تدريباته في عمان مساء الاحد القادم استعداداً للقاء باراجواي، قبل ان يخضع للراحة حتى منتصف الشهر، ليعاود تحضيراته تأهباً للتصفيات.

ويترأس وفد النشامى في تايبيه عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد سليم خير، ويضم المدرب فيتال بوركلمانز الى جانب مدير المنتخب اسامة طلال، المدرب العام ستيفان فانديرهايدن، مدرب الحراس اليكس فينسيل، مدرب اللياقة كريم مالوش، مساعد المدرب احمد هايل، المسؤول الاعلامي محمد العياصرة، رئيس قسم الانتاج سالم حمدان، والمعالجين ياسر خيرالله، طلعت مهران، لطفي دار عودة وباخت بينيز الى جانب مسؤولي اللوازم جرير المخامرة وهشام بلاونة.

كما يضم الوفد اللاعبين: شفيع، احمد عبد الستار، يزيد ابو ليلى، براء مرعي، انس بني ياسين، طارق خطاب، يزن العرب، فراس شلباية، محمد الدميري، محمد بني عطية، يوسف ابو جزر، خليل بني عطية، نور الروابدة، احمد سمير، بهاء عبد الرحمن، صالح راتب، سعيد مرجان، يوسف الرواشدة، احمد عرسان، محمد الزعبي، موسى التعمري، حمزة الدردور، ياسين البخيت وبهاء فيصل.

ويتضمن مشواره المنتخب الوطني في التصفيات ضمن المجموعة الثانية بعد الفوز على تايبيه، استضافة الكويت ونيبال على التوالي في 10 و15 تشرين الاول بالعاصمة عمان.

ويستكمل النشامى طريقه في التصفيات 14 تشرين الثاني بلقاء استراليا في عمان، ثم استضافة الصين تايبيه بعد خمسة ايام، على ان يتوقف المشوار حتى 31 اذار من العام القادم بلقاء الكويت خارج القواعد، ثم نيبال 4 حزيران قبل مواجهة استراليا في سيدني 9 من الشهر ذاته.