منتخب الناشئين يتفوق على سريلانكا بالتصفيات الآسيوية

2019-09-18 23:19:42

تفوق منتخب الناشئين ت16 لكرة القدم على نظيره السريلانكي 7-0، في المباراة التي جرت اليوم الأربعاء 18 ايلول على ستاد الأمير محمد، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى للتصفيات الآسيوية.

ولحساب نفس المجموعة، تغلب منتخب طاجيكستان على نظيره الكويتي 9-0، في المباراة التي جرت ذات اليوم.

وحل المنتخب بالمركز الأول ب6 نقاط متساوياً مع طاجيكستان، والكويت ب4، فيما بقي رصيد نيبال نقطة واحدة، وسريلانكا خالي الوفاض.

سجل للمنتخب: سيف الطاهر د52، عبد القادر العالم (60،67)، محمد عبيدات 74، سراج المعايطة (76،85)، معاذ عليمات 90+.

مثل المنتخب باللقاء: معاذ أبو الرب، جعفر سمارة، سراج المعايطة، جواد الدبس، عمر مرار، أحمد أيمن، عمر العزازمة، أيهم هشام (سيف الطاهر)، علي العزايزة (أدهم الرفاعي)، محمد عبيدات، عبد القادر العالم (معاذ عليمات).

جاءت بداية المباراة متوسطة الأداء بين الفريقين، مع أفضلية نوعاً ما للمنتخب، وبعد مرور 10 دقائق بدأ اللاعبون بتدوير الكرة والتقدم عبر الأطراف مع زيادة الضغط الهجومي، لكن دون خطورة تذكر على المرمى السريلانكي، وسدد الدبس كرة علت العارضة، بعد أن استقبل عرضية العالم د13، قبل ان يتصدى الحارس لتصويبة أيهم د16.

وتابع المنتخب الضغط نحو الأمام، وحاول التسجيل عبر مقصية العالم، وكرة قوية لأيهم، ورأسية أحمد أيمن التي علت العارضة بقليل، ليستمر مشهد إضاعة الفرص بسبب قلة التركيز.

وعند الدقيقة 27، عاد أيهم واستقبل عرضية العالم من الجهة اليمنى، وسدد كرة قوية مرت بمحاذاة القائم، ومن هجمة عكسية تمكن المعايطة أن يبعد تسديدة المهاجم السريلانكي قبل أن تصل الحارس د31.

مع استمرار الضغط، تقدم العزايزة من الميمنة وراوغ المدافع وصوب نحو المرمى د37، قبل ان يمنع القائم الكرة من ملامسة الشباك، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف.

مع بداية الحصة الثانية، تابع المنتخب الضغط الهجومي بالثلث الأخير من الملعب، واستطاع الحارس أن يحول كرة العالم الى ركنية د46، قبل أن يفتتح البديل سيف الهدف الأول من تسديدة قوية خارج منطقة الجزاء.

وحصل المنتخب على ركلة ركنية نفذها العزازمة نحو سمارة، الذي قابلها برأسية ارتطمت بالعارضة د56، وعاد العالم وأضاع فرصة تسجيل الهدف الثاني عبر مقصية أخرى، بعد أن استقبل عرضية عبيدات د57، ليعود الأخير بعدها بدقيقة ويصوب نحو المرمى ويتصدى لها الحارس.

مع استمرار الضغط والاستحواذ، سدد البديل الرفاعي كرة أبعدها الحارس، ليتابعها مباشرة العالم داخل المرمى، قبل أن يمرر أحمد أيمن بينية نحو عبيدات الذي صوب مباشرة، ليتكرر المشهد وتعود الكرة من الحارس نحو عبد القادر، الذي سجل من خلالها الهدف الثالث للمنتخب.

وتمكن عبيدات من تسجيل الرابع، بعد أن حصل المنتخب على ركلة ركنية نفذها صاحب الهدف بالاسلوب القصير نحو سيف، الذي عاد بالكرة للأول وصوب نحو المرمى، وبعدها بدقيقتين أرسل البديل عليمات تمريرة نحو المعايطة، قابلها بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء معلناً الخامس، قبل أن يعود الأخير ويحرز السادس من رأسية.

وفي الوقت المبدد، عزز عليمات النتيجة بتسجيله الهدف السابع، بعد أن توغل بين المدافعين وسدد كرة زاحفة استقرت بالمرمى، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب بسبعة اهداف مقابل لا شيء.

وتحدث المدرب خليل فطافطة عقب المباراة "في الشوط الأول أصاب الفريق حالة من الاسترخاء، وأضعنا العديد من الأهداف بسبب قلة التركيز، وبالحصة الثانية كان الأداء ممتازاً، وطبق اللاعبون التعليمات التي وجهت لهم بين شوطي المباراة، واستطعنا فرض سيطرتنا الكاملة مع الاستحواذ الواضح على الكرة، وتمكنا من تسجيل 7 أهداف".

ويلتقي المنتخب نظيره الكويتي عند الخامسة عصر الجمعة 20 الجاري، فيما يواجه طاجيكستان نيبال عند الثامنة ذات اليوم، على ستاد الامير محمد بالزرقاء.