اتحاد كرة القدم يمضي في مشاريعه مع "فيفا" و"الآسيوي" رغم التحديات

2019-09-30 13:31:36

يمضي اتحاد كرة القدم، منذ مطلع العام الحالي 2019، في انجاز العديد من المشاريع البارزة، بالتعاون مع الاتحاد الدولي "فيفا"، و"الآسيوي"، للنهوض بالبنية التحتية لكرة القدم الاردنية، رغم التحديات والصعوبات المحيطة.

ويتطلع الاتحاد الاردني، الى استغلال حزمة المشاريع التي تدعمها "فيفا" و"الآسيوي"، وتركز بالمجمل على تطوير البنية التحتية وقطاع الكرة النسوية والفئات العمرية، وصولاً الى الهيكل التنظيمي الفني في مختلف الاتحادات.

نجح الاتحاد باستثمار دعم الهيكلة التنظيمية، باعتماد نظام مالي متكامل، ينظم اطر العمل داخل الاتحاد، وطرق التواصل مع مختلف الاندية واركان اللعبة.

وفي هذا الصدد، أكدت مدير العلاقات الدولية في الاتحاد ميرال الشاويش، ان النظام المالي الجديد، بدأ تطبيقه مؤخراً في الاتحاد، وفقاً لمعايير عالية الدقة والتنظيم، ليحكم كافة المعاملات المادية داخلياً وخارجياً.

اضافت: حقق الاتحاد الفائدة المطلوبة، باستثمار كافة برامج الدعم لمشاريع الفيفا والاتحاد الاسيوي، السنوية منها، وطويلة المدى.. ويبرز منها مساعي تحويل بعض المرافق الى العمل بنظام الطاقة المتجددة، الى جانب الارتقاء بملاعب كرة القدم خاصة فيما يتعلق باعتماد البوبات الالكترونية، لتسهيل دخول الجماهير.

كما لفتت الى مشروع تطوير ملاعب البولو مستقبلاً، بانشاء مركز لياقة متكامل للاعبين واللاعبات، مع مرافق متعددة، في اطار تطوير المنشآت الرياضية التابعة للاتحاد.

واوضحت الشاويش ان الفيفا و"الاسيوي" يشترطان ان يمتلك الاتحاد الملعب، او عقد ايجار لا يقل مدته عن (100) عام، من اجل دعم مشاريع بناء المرافق والملاعب التدريبية، الامر الذي يشكل احد اكثر التحديات صعوبة للمضي قدماً في تعزيز البنية التحتية.

في المقابل، شددت مديرة العلاقات الدولية على تفعيل الاتحاد، لكافة اتفاقيات التعاون الموقعة مع مختلف الاتحادات والروابط الدولية والمؤسسات خلال الفترة الاخيرة، للاستفادة منها بشتى الطرق، وعكسها ايجابياً على منظومة كرة القدم الاردنية بشكل عام.

كما اوضحت ان الاتحاد مقبل على حزمة رائدة من المشاريع التنموية لمنظومة اللعبة، بدعم وتعاون من جهات متعددة، بهدف الارتقاء بالبنية التحتية وتطوير كرة القدم في الاردن.