الامير علي يجدد ثقته بنشامى المنتخب وجهازه الفني ويؤكد على اهمية المرحلة المقبلة

2016-07-30 11:22:25
جدد سمو علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الهيئة التنفيذية ثقته المطلقة بنشامى المنتخب الوطني وجهازه الفني وشدد على اهمية العمل من اجل المرحلة المقبلة والتي تبدا اعتبارا من مباراة الاردن واستراليا بالجولة الثالثة من تصفيات كاس العالم وان يكون كل الاهتمام باتجاه المستقبل والاستفادة بكل ما رافق الجولتين الاولى والثانية من التصفيات .

 جاء ذلك خلال تراس سمو  الامير علي اجتماع الهيئة التنفيذية والذي عقد الخميس بحضور الكابتن عدنان حمد المدير الفني للمنتخب الوطني واسامة طلال المدير الاداري حيث استمع سموه واعضاء المجلس لتقارير فنية وادارية وطبية حول مسيرة المنتخب واحوال اللاعبين وخطط وبرامجد اعداد المرحلة المقبلة .

 ونقل السيد خليل السالم امين السر العام ما دار في الجلسة لممثلي وسائل الاعلام وقال ان سمو الامير علي اكد على ان فرصة المنافسة لا تزال متاحه امام النشامى وان نتائج المباريات التي اقيمت اعادة الفرصة بنسبة كبيرة للمنافسة مع الاقوياء بقارة اسيا وشدد على اهمية تضافر اركان اللعبة بما في ذلك الاندية، التي هي الاساس في تعزيز قدرات اللاعبين .

واضاف السالم ان الكابتن عدنان حمد اكد في تقاريره الفنية بوجود بعض السلبيات التي رافقت رحلة إعداد الفريق واختلاف الجاهزية الفنية والبدنية بين اللاعبين وعوامل وظروف عديدة رافقت مباراتي الاردن مع العراق واليابان . و تم الاتفاق على تثبيت الاجندة المحلية بشكل يتوائم مع تحضيرات المنتخب القادمة وكذلك ظروف اللاعبين المحترفين في الخارج كي يتسنى للمنتخب اخذ الوقت الكافي للتحضير الى جانب المعسكرات التدريبية والمباريات الودية التي سيقبل عليها المنتخب، حيث تم التأكيد على موعد مواجهة هاييتي يوم الثاني من ايلول القادم فيما ينتظر الاتحاد رد نظيره الايراني على موعد المواجهة المقترحة يوم الخامس عشر من آب القادم 

وكان سعادة السيد محمد عليان تراس الجلسة الماراثونية بفترتها الاولى والتي امتدت لنحو سبع ساعات امضاها اعضاء الهيئة التنفيذية بمناقشات مستفيضة لكافة القضايا الهامة المدرجة على جدول الاعمال واتخذ حيالها العديد من القرارات ابرزها:
- المصادقة على التعديلات التي تضمنتها لائحة الاحتراف خاصة بالبند الذي يتيح للاعب الهاوي متى ما بلغ الـ (18) من العمر التوقيع على عقد احترافي خارج ناديه مع منح الاخير بدل رعاية

-  إعداد النظام الاساسي لغرفة فض المنازعات التي ستشكل من اللاعبين والأندية بالانتخاب دون وجود ازدواجية للطرفين، ويشترط الشهادة الجامعية وان يكون اللاعب معتزلا وتضم اللجنة 8 اعضاء، وتنظر الغرفة ايضا بشكاوى المدرب الاجنبي في حين يذهب المحلي للجنة اوضاع اللاعبين
- تحديد مكافآت منتخب تحت (93) عاماً المقبل على المشاركة بكأس العرب بحيث ينال اللاعب (1500) دينار في حال فاز باللقب و(1000) دينار في حال فاز بالمركز الثاني، كما قرر الاتحاد منح مكافأة مالية مقدارها الفا دينار لكل لاعب من منتخب تحت (22) عاماً في حال نجح بالتأهل الى نهائيات كأس آسيا 

- منح  الأندية حق المشاركة في استثمار المباريات وبيع التذاكر في ملعبها، والحصول على كامل الدخل والالتزام بالنفقات، وتحديد سعر التذاكر بـ 3 دنانير و دينارين 
- إقرار لائحة اوضاع اللاعبين والمصادقة على التعليمات وتعميمها على الاندية لإبداء الملاحظات.
- دمج جوائز مسابقتي الدرع والكأس والتي تبلغ (30) الف دينار و(60) الف دينار لتمنح في النسخة القادمة لبطولة الكأس والتي طرأ على نظامها العديد من التعديلات 
-ا لموافقة على تطبيق النظام الجديد لانتقالات اللاعبين بتكلفة اربعين الف دولار وهو النظام المعتمد من قبل الاتحاد الالماني.