اجماع اردني وعربي على نجاح دورة المدربين الاسيوية

2016-07-30 11:22:25
اختتمت إعمال دورة التدريب الأسيوية المستوى الثاني والتي نظمها اتحاد كرة القدم باشراف الاتحاد الاسيوي واشرف عليها المحاضر الاسيوي زياد عكوبة وشملت أعمال الدورة التي كانت انطلق يوم الثاني من الشهر الجاري العديد من المواضيع العملية والنظرية التي تنوعت بين الأمور التكتيكية المختلفة في الحالات الدفاعية والهجومية والمهارية إضافة للمواضيع النظرية الأخرى في العلوم الرياضية الفسيولوجيا وعلم النفس الرياضي والطب الرياضي

وخلال حفل الختام أكد الكابتن محمود الجوهري مستشار سمو رئيس الاتحاد حرص الاتحاد على تطوير المدرب الأردني من خلال صقله بالدورات التدريبية المختلفة بما ينعكس على مستوى الكرة الأردنية وتمنى للمشاركين نقل معلوماتهم للاعبين وان تكون انطلاقة قوية لهم في عالم التدريب وأشاد المحاضر الأسيوي عكوبة بالمشاركين وأكد أنهم من افضل المدربين من خلال حضورهم المميز في الجوانب العملية والنظرية وتمنى لهم كل التوفيق فيما ألقى د. ناجح ذيابات كلمة المشاركين وقدم شكره لأسرة الاتحاد برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين على توفير هذه الدورات المتقدمة وأكد أن الأسلوب الحضاري للمحاضر عكوبة كان سببا لتفوق المشاركين وإقبالهم على المشاركة الفاعلة.

 وشارك د. حموده ذيابات في تقديم جوانب اللياقة البدنية في الدورة وكيفية تخطيط برامج الإعداد البدني وقدم الكابتن الجوهري محاضرة قيّمه حول واجبات المدرب ومبادئ الدفاع والهجوم واحدث طرق التدريب إضافة لتدريبات لحراس المرمى قدمها سير رحال وخلدون أرشيدات وفي ختام الدورة تم أجراء الاختبارات العملية والنظرية للدورة إضافة لتقديم بحث لكل مشارك

وأشاد د. محمد فلاح عبيدات بما قدم في الدورة من محاضرات نظرية وعملية ساهمت بتعزيز المعرفة للمشاركين من زملائه المدربين مشيرا الى ان محاور الدورة وشموليتها ساهمت بالنجاح الكبير الذي حققته من كافة الجوانب الفنية  وسوف ينعكس ذلك بصورة ايجابية على عملهم مع انديتهم او الجهات التي يعملون فيها .

 من جانبه وجه اركان نجيب من العراق شكره للاتحاد وأكد ان الدورة أحدثت نقلة نوعية في مستوى المدربين واعتبرها من انجح الدورات التي حضرها لما تضمنه من مواضيع مميزة واكد محمد المصري من فلسطين ان مشاركته بالدورة جاءت بتعاون بين الاتحادين الفلسطيني والأردني وان كافة التسهيلات كانت مثالية ومميزة بعثت التفاؤل بنجاح مطلق للدورة وهو ما كان من خلال برامج متطورة وجلسات حوارية أثرت الدورة

 واشاد خالد العقوري بمستوى الدورة وأكد على الجوانب العلمية الهامة فيها عبر محاضرات مميزة في نظم الطاقة والعضلات والتغذية والإصابات وهو ما أكمل الجانب العلمي في الدورة التي أثرتنا كمشاركين بتوسع فكري عالي في المستوى التدريبي وهو ما اجمع عليه زميله مراد عوينه الذي اشاد بالتنظيم العالي للدورة والانضباط من المدربين والعمل الكبير من المحاضر زياد عكوبه في توفير المعلومات الكبيرة والفائدة العظيمة للجميع واعتبرها دورة متميزة باقتدار