المنتخب الوطني يواصل تحضيراته في معسكر قطر والمحترفون يتوافدون

2016-07-30 11:22:25

 

 


 

 

الدوحة-موفدا اتحاد الإعلام الرياضي

أشرف المجالي وخالد خطاطبة

 

تأكد احتجاب اللاعب خليل بني عطية، عن مباراة المنتخب الوطني الودية أمام نظيره القطري التي تجري عند الثالثة والنصف من مساء يوم بعد غد الاثنين، على ستاد حمد بن جاسم، في البروفة الأخيرة قبل مواجهة المنتخب العماني يوم 16 الحالي في مسقط، في ضمن منافسات تصفيات الدور الرابع والحاسم المؤهل لمونديال البرازيل 2014.

 

ويأتي احتجاب بني عطية، في ظل الإصابة التي يعاني منها في العضلة، والمتمثلة بتمزق تعرض له أثناء تدريب المنتخب الأخير في عمان.

 

وسيخضع خليل لفحوصات طبية شاملة اليوم في مركز سبيتار الطبي في الدوحة، باشراف طبيب ايطالي مختص، حيث سيقوم الطبيب بإجراء فحوصات شاملة لإصابة اللاعب، لاتخاذ القرار النهائي بشأن إمكانية مشاركته في المباراة الهامة أمام منتخب سلطنة عمان وفق ما ذكر المدير الإداري للمنتخب أسامة طلال.

 

وكان بني عطية قد احتجب عن تدريبات المنتخب خلال اليومين الماضيين في قطر، واكتفى بالخضوع لجلسات علاجية من قبل الجهاز الطبي للمنتخب.

 

 

 

تواصل التحاق المحترفين

 

 

 

تواصل اليوم التحاق اللاعبين المحترفين في الخارج، حيث وصل المحترف في السالمية الكويتي عدي الصيفي، كما التحق لاعب الوحدة الإماراتي انس بني ياسين اللذين شاركا في الوحدة التدريبية التي جرت يوم أمس، فيما يصل المحترف في العربي الكويتي احمد هايل منتصف الليلة.

 

وفيما يتعلق بالمحترف في صفوف غازي ميثان الروماني ثائر البواب، فقد تقرر التحاقه بوفد المنتخب في قطر غدا، على أن يصل المحترف في صفوف نجران السعودي حمزة الدردور ظهر الاثنين، وبالتالي ترك قرار مشاركته أمام المنتخب القطري لتقدير الجهاز الفني، لا سيما وان اللاعب سيصل قبل موعد المباراة بساعات فقط.

 

وكان المحترفون في الخور القطري والفتح السعودي واتحاد كلباء الإماراتي حسن عبدالفتاح وشادي أبو هشهش وعامر ذيب، قد انتظموا في تدريبات المنتخب، وسط حالة من التفاؤل.

 

 

معنويات عالية في معسكر المنتخب

 

 

يعيش لاعبو المنتخب في معسكر قطر، معنويات عالية، استعدادا لمواجهة سلطنة عمان، حيث أكد اللاعبون جاهزيتهم الفنية والمعنوية لهذا اللقاء الهام الذي يبحث خلاله النشامى عن كامل نقاط اللقاء.

 

وأشار قائد المنتخب لؤي العمايرة انه وزملائه يعيشون حالة معنوية عالية، قبل المواجهة المرتقبة، مؤكدا إصرار الجميع على العودة إلى عمان بالنقاط الثلاثة.

 

واعتبر العمايرة أن اهتمام سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة، ومتابعته الدائمة لتفاصيل معسكر المنتخب، إضافة إلى متابعته الدائمة للمنتخب في عمان، يمنحهم دافعا قويا للعب بحثا عن الفوز، متمنيا أن ينجح المنتخب من العودة إلى عمان مكللا بالنصر.

 

بدوره اعتبر لاعب المنتخب عامر ذيب أن المنتخب يتوق لمواجهة المنتخب العماني، كون الفوز فيها سيمنح الفريق فرصا إضافية للوصول إلى البرازيل.

 

وقال ذيب : نحن جاهزون للمباراة، في ظل المعنويات العالية التي يعيشها النشامى في معسكر قطر، معتبرا أن الدعم الكبير الذي يحظى به المنتخب من قبل اتحاد الكرة وعلى رأسهم سمو الأمير علي بن الحسين، يضع على عاتقهم مسؤولية البحث فقط عن الفوز.

 

وأكد ذيب ان المدير الفني عدنان حمد قادر على وضع أسلوب اللعب المناسب أمام المنتخب العماني، في ظل ما يملكه هذا المدرب من خبرة وتأثيرا ايجابي على اللاعبين، الأمر الذي يجعلنا أكثر تفاؤل بحصد كامل نقاط المباراة.

 

 

 

بهاء عبدالرحمن مرشح للعودة كانون الثاني المقبل

 

 

يحرص لاعب المنتخب بهاء عبدالرحمن الذي يواصل علاجه في قطر، على متابعة تدريبات زملائه في معسكر الدوحة، للشد من أزرهم، قبل المواجهات المقبلة.

 

بهاء وفي تصريح لموفد اتحاد الإعلام الرياضي، أشار إلى ان علاجه في الدوحة يسير بشكل ايجابي، حيث طرأ تحسن كبيرا على إصابته، وبالتالي التفاؤل بالعودة قريبا للملاعب.

 

وعن الموعد المتوقع لدخوله في المنافسات، أشار اللاعب إلى ان شهر تشرين الثاني سيشهد عودته التدريجية للمباريات في ظل التحسن الكبير على الإصابة.

 

 

تدريبات متواصلة

 

 

أجرى المنتخب الوطني تدريبه الثاني في قطر اليوم بقيادة المدير الفني عدنان حمد، حيث بدأت التدريبات تتركز على الجانب المهاري والفني، استعدادا لموقعة قطر التي سيطمئن فيها الجهاز الفني على جاهزية اللاعبين قبل لقاء عمان، إضافة إلى التصورات النهائية قبل اللقاء المرتقب.

 

ويجري المنتخب تدريبه غدا في الثالثة والنصف عصر، للتأقلم على أجواء مباراة قطر التي ستجري في نفس الموعد، ومن ثم التأقلم على مواجهة المنتخب العماني التي تقرر اقامتها أيضا بنفس التوقيت، حيث الأجواء الحارة والرطوبة العالية.

 

يشار إلى ان مباراة المنتخب الوطني أمام قطر ، ستكون مغلقة أمام وسائل الإعلام، بناء على رغبة المنتخب الشقيق.